تكريم منى عبدالغنى وخالد زكى فى صالون ريتا بدرالدين الثقافى

28/08/2019 - 9:48:33

مها عبدالعزيز


في ليلة صيفية تتلالىء فيها النجوم  وتحت عنوان " الإتقان فى التمثيل و الإعلام  إنجاز لهم و مكسب لنا  "  دعت  المحامية و الاديبة  ريتا بدرالدين نخبة من نجوم الفن و الثقافة و الشخصيات العامة لحضور صالونها الثقافى الشهرى  فى الملتقى الثقافى جاردن سيتى (نادى ساويرس) و كان من الحضور  الفنان خالد ذكى و الإعلامية الفنانة منى عبد الغنى  اللذين تم تكريمهما  و المستشار  د  عادل شريف عمر نائب  رئيس المحكمة الدستورية العليا والمستشار د عبد العزيز سليمان  نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا و المستشار محمد الشناوى عضو لجنة وضع الدستور  و زوجها الدبلوماسى محمد ابوريد  و أولادهما على ابوزيد وكيل النيابة  و لانا ابوزيد بالمجلس القومى للمرأة  و مقررة أولى للجنة الشباب العربى فى منظمة المرأة العربية  و حضر أيضا اللواء حمدى لبيب و  المستشار أحمد هارون رئيس محكمة الجنايات  و اللواء محمد جنيدى مساعد وزير الداخلية السابق و خبير الأدلة الجنائية  و اللواء محسن العشماوى و حرمه الفنانة امال رمزى والمخرج مجدى ابو عميرة والمحامى ابراهيم ذكى و اللواء محمد عبدالواحد و المحامى معروف صبرى والفنان المنتج حسين نوح و د.فؤاد العابد و من الأسرة الإعلامية ابتسام غنيم من لبنان و الصحفية امال ابراهيم  والمستشار الاعلامى لسفارة ليبيا أبريك المنقوش  الذاوى  و ايمن عدلى عضو مؤسس نقابةالاعلاميين  و منى العشماوى ونارمن الطاهر و الفنانة التشكيلية منى عبد اللطيف و السيدة عبير الشاطبي حرم المستشار تيسير كمال والمطرب سامح عامر والسيدة سوسن حرم الفنان الراحل احمد عبدالوارث و غيرهم

بعد الترحيب بالضيوف  أشارت ريتا بدرالدين إلى أهمية دعوة دول مجموعة السبع الكبرى للرئيس عبد الفتاح السيسى لمؤتمرها  فى فرنسا وهذا دليل على أهمية و مكانة مصر و دورها الاقليمى و العربى ثم انتقلت إلى عنوان الصالون و قالت  ان الفن هو الغلاف الجوى الذى يحيط بنا و من  خلال  وسائل الإعلام نجتهد حتى نحافظ  على النقاء فى هذا الغلاف  حرصا على تنشئة الجيل الجديد على التذوق الفنى عالي المستوى  فالمعادلة فى تقديم الفن الراقى الهادف و من تنطبق  عليهم هذه الصفات الفنان خالد ذكى و الفنانة الإعلامية منى عبد الغنى  وبعد تقديم درع الصالون لهما  و شكر خالد ذكى  ريتا  على ماتقوم  به من إثراء الحياة الثقافية  عبر هذا  الصالون الذى سمع عنه كثيرا

و تحدث  عن تجربته الشخصية فى الدراما والسينما وأكد توافق القيم و المبادئ لدى الفنان و عمله الفنى و هو ما سار عليه خلال مسيرته و أشار إلى ضرورة مشاركة الدولة فى عملية الإنتاج الفنى مما يساعد فى رفع المستوى الفنى بوجه عام  و أنه فى كل مقابلاته يطالب  بالسماح بالتصوير الخارجى للسينما الأجنبية فى مصر وتذليل العقبات كما هو حادث فى المغرب التى تجنى ملايين الدولارات من هذا المجال  وطالب بإعادة النظر فى اللوائح المقيدة  للإعلام 

 الخارجى  بما يعود بالنفع  وتنتعش السياحة والاقتصاد  و التجارة  فى مصر          ثم قالت منى عبد الغنى أنها سعيده بتكريمها فى هذا الصالون  الراقى و تحدثت عن تجربتها  الفنية و الإعلامية و حرصها على التمسك بالقيم و المبادئ مشيرة إلى ميثاق الشرف الاعلامى خصوصا فى القنوات الفضائية الخاصة وما يفرحها  حين تكون ابنتها  تسير فى الشارع و يستوقفها الناس و يقولوا لها والدتك سيدة محترمة  وشارك فى الحديث المخرج  مجدى ابوعميرة الذى أثنى على حسن اختيار المكرمين  مشيرا إلى أن خالد ذكى فنان يحترم نفسه ولا يتنازل  عن مبادئه فى اى عمل له منذ أيام مسلسل الشهد و الدموع و هو علامة  جودة لاتقانه الأدوار التى يقوم بها وكذلك  منى عبدالغنى فنانة راقية جدا و الجمهور يحبها و فيه إجماع عليها   وتحدث الأعلامى ايمن عدلى عن مشاكل فى المجال الاعلامي متذكرا أن الرئيس جمال عبد الناصر فى المغرب استوقفه شخص و قال له سلملى  على اسماعيل ياسين  مما يوضح مدى تأثير الفن و منى عبد الغنى  و خالد ذكى نماذج مضيئة تستحوذ على حب الناس و تحدث اللواء حمدى لبيب عن أن الفيصل حب الانتماء بما يعنيه من عطاء و تضحية و إنكار الذات وان الأمن لا  يتوقف عند ازالة الخوف و  الرعب على المستوى الشخصى  بل الأمن القومى والحفاظ على تراثنا وحضارتنا

و شارك ابراهيم ذكى بمرافعة  جميلة عن قيمة الفن الراقى الذى يتمثل بالمكرمين مؤيدا رأيه  بأمثلة من اعمالهم  الفنية    و أبدى حسين نوح اعجابه بالاعمال  الفنية التى قاما بها خالد ذكى و منى عبد الغنى  مشيرا إلى أزمة الإنتاج و التركيز على الموضوعات المحرضة للعنف و البعيدة عن تقاليدنا و شدد على أهمية الإنتاج الفنى للدولة

و تحدث د.فؤاد العبد  عن أهمية التربية و التعليم والفن فى ترقية الذوق العام للأجيال القادمة و من جانبه أبدى اللواء محمد عبدالواحد  قلقه من تراجع تأثير القوى الناعمة و أهمية تقديم الفن الراقى وضرورة تضاعف جهود الدولة و المجتمع المدنى                   ومن جانبها قالت السيدة عبير الشاطبى ان فى أمريكا تعرف البلد من شوارعها  و سلوكيات الناس  فالشارع  هو  المؤشر على التخلف أو الرقى                     و فى الختام  استمع الحضور للغناء من الفنانة الاعلامية منى عبد الغنى والمطرب الشاب سامح عامر  و نالا  إعجاب الجميع